الامام احمد بن زين الحبشي
اهلا وسهلا اخي الزائر ان كانت هذه اول زياره لك يرجاء منك التسجيل وشكرا


موقع الامام الحبيب احمد بن زين الحبشي موقع يهتم بماثر ومتعلقات الامام
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتس .و .جدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 روّضوا النفوس مع موز ابن العيدروس ....!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 32
نقاط : 8621
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
العمر : 37
الموقع : http://benzen.lolbb.com

مُساهمةموضوع: روّضوا النفوس مع موز ابن العيدروس ....!!!!   السبت يناير 02, 2010 8:42 pm

حن تلك الأغنية من الحان الأناشيد في الحضرات القديمة التي كانت شائعة في حضرموت.

وما يهمنا في هذا الموضوع هو الشاعر قائل كلمات هذه القصيدة ، أنه السيد العلامة محمد بن عيدروس بن محمد الحبشي .

كثير من القراء يجهلون شخصية العلامة السيد محمد بن عيدروس الحبشي فدعون نتصفح حياة هذا العلامة ونقتطف من روضة أشعاره ما نروض به نفوسنا ونطعم ارواحنا من قطائف ديوانه وما نلقطه لكم من حلاوة القول يضاهي حلاوة ( الموز ).

فالسيد العلامة محمد بن عيدروس بن محمد الحبشي كان مولده بحوطة احمد بن زين في شهر شوال سنة 1265هـ وبها نشأ يتيما وتولى تربيته أعمامه وتلقى بدايات علوم القرآن والفقه والنحو في الحوطة على يد مشائخ و علماء أفاضل كانت تزخر بهم الحوطة، ثم اخذ يتنقل في سبيل طلب العلم في مدن وادي حضرموت فأفاض الله عليه من نور العلم فبرز اسمه عاليا فأكب عليه طلبة العلم من كل مكان ومن تلامذته العلامة محمد بن احمد المحضار والسيد العلامة المؤرخ والفقيه والقاضي علوي بن طاهر الحداد.

شد الرحال من حضرموت فكانت مقصد هجرته أرض جاوه وهناك كان كثير التنقل إلا ان أكثر إقامته كانت في بلدة بوقور، وفي جاوه ساهم في نشر الدعوة ونشر التعليم ووقف بشدة في وجه موجات التنصير ، وفي احد تنقلاته قصد مدينة سورابايا وبها داهمه المرض واشتد عليه وتوفى في الثاني عشر من ربيع الثاني سنة 1337هـ وبموته فقد المهجر الحضرمي بشرق آسيا احد رجال العلم والصلاح والدعوة فيها.

ترك رحمه الله ديوان من الشعر الحميني ومكاتبات ووصايا. ومن ديوان شعره نختار لقراء سقيفة التراث نماذج رائعة ومحبوبة من قصائده نستشف منها تأثره بالبيئة الحضرمية والإمعان في استعمال مفرداتها الصرفة دون تكلف أو حشو للألفاظ ، فهو يلجأ للتعبير بواسطة الشعر كوسيلة وأداة للغناء لعل من خلاله يبوح بمشاعره ويتنقل بأفكاره ليتلقى المتلقي له من الذكر والتذكير والوعظ والتبصير ما ينفعه ويجعله زادا له وتذكره يبصر من معانيها ذاته ، وتتنفس من سماعه الأنفس المكلومة وأفئدة ذابت شغافها في حب من تحب يقول السيد محمد بن عيدروس الحبشي:




رحم الله السيد محمد بن عيدروس فكيف لو أدرك وقتنا فماذا عساه يقول عنه؟؟

ونطالع في ديوانه قصائد كثيرة يصرح فيها لما للغناء من تأثير روحي عليه وعلى المستمع المتلقي فهو بلسم لجراح القلوب ولكن ليس كل غناء له ذلك السحر والمفعول، يقول رحمه الله:



فا القارئ لهذه القصيدة لعله مثلي يظن إن المعنى الظاهر له بأن لغناء الذي يصاحبه اللحن الشجي على آلة القنبوس تحن له قلوب المحبين وهذا ما صرح به السيد محمد بن عيدروس حين قال



ولكن السيد محمد بن عيدروس الحبشي لعله يخفي ويواري عنا بالرمز معنى آخر ( لقنبوس موسى).
والقارئ لشعر السيد محمد بن عيدروس يجد فيه المصلحات الشائعة في اللهجة الحضرمية فهي تنقاد طواعية له وتأتي بسلاسة وانسياب ضمن استهلال قصائده فيجد القارئ في بعض مطالع قصائده انها مقدمة له على أطباق شهية وطازجة من الفواكه والرطب تشد القراء والمستمعين على السواء ، فإذا به يتخلص من الاستهلال الحلو للقصيدة ببراعة ويولج بنا وسط حلاوة معاني شعره و استخلاص الفكرة التي من اجلها قيلت القصيدة فتبدو لنا المواعظ والنصائح في ثنايا شعره من قوله :



وقوله أيضا :





ان مسقط شاعرنا العلامة السيد محمد بن عيدروس الحبشي حوطة احمد بن زين وقبل ان تكون حوطة وتسمى بحوطة احمد بن زين كان اسم المنطقة قديما ( خلع راشد ) والخلع في اللهجة الحضرمية احواض اشجار النخيل الباسقات ولهذه المنطقة صيت حسن في جودة اشجار وتمور النخيل ولا غرابة ان يكون السيد محمد بن عيدروس ابن هذه البيئة التي عاشت وترعرعت تحت افياء ظلال ذلك ( الخلع ) فكان شعره يزخر بوصف النخيل والتمور كما قرأنا تلك القصيدة وكما ستقرأ ايضا في هذه القصيدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benzen.lolbb.com
 
روّضوا النفوس مع موز ابن العيدروس ....!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الامام احمد بن زين الحبشي :: السقيفه العامه :: السقيفه العامة-
انتقل الى: